الجمعة، 15 أبريل، 2016

ما هي لغة C++


تعد لغة “سي بلس بلس” C++ واحدة من أقوى اللغات البرمجية المترجمة -يتم كتابة الكود ثم ترجمته باستخدام Compilers- الموجودة حاليًا، نظرًا لما تتمتع به من القوة والكفاءة في الأداء مقارنة بلغات أخرى مثل جافا أو بايثون، كما أنها متعددة الاستخدمات، سواءً في التطبيقات أو الألعاب، مما يجعلها المفضلة لدى المصممين.
نشأت هذه اللغة في عام 1979 على يد عالم الحاسوب “بيارن ستروستروب” Bjarne Stroustrup، وكانت تسمى في البداية “سي مع الفصول” C with Classes، ولكن تغير الاسم في وقتٍ لاحق من عام 1983 إلى الاسم الحالي، حيث يدل على أنها التطور أو الجيل القادم للغة C، مع إضافة المزيد من المكتبات والأكواد والإضافات التي لم تتواجد في سلفها C.
لغة C++ دائمة التطور، حيث يضاف إليها باستمرار المكتبات  الرسمية بجانب غير الرسمية التي ينشئها المطورين لتلبية احتياجاتهم، وقد صدرت آخر نسخة رسمية في عام 2014 تحت اسم C++14، وهذا يدل على الاهتمام باللغة والحرص على تحسينها لتتماشى مع مطلبات المطورين.
من مميزات اللغة أيضًا أنها تعمل على منصات أنظمة التشغيل المتنوعة، مما يسهل على المطور إعادة استخدام الكود على نظام مختلف دون الحاجة إلى التعديل عليه، فقط عليه إعادة ترجمته ليتماشى مع نظام التشغيل الجديد.
تتنوع استخدامات هذه اللغة في المجالات كافة، فنجدها في مجالات تصميم الألعاب، حيث تم استخدامها في تصميم الكثير من الألعاب الشهيرة مثل Counter Strike، Call of Duty، Medal of Honor، GTA 5، Far Cry.. إلخ، كما أن هناك الكثير من محركات الألعاب المكتوبة بهذه اللغة أو استخدمت في كتابتها بجانب لغات أخرى مثل Unity و Unreal engine وغيرهما.
وفي مجال البرامج نجد الكثير منها مكتوب بهذه اللغة مثل Google Chrome، Mozilla Firefox، Microsoft Office، Adobe Photoshop، Adobe Illustrator، Microsoft windows Xp و Vista.. إلخ.
أما في مجال لغات البرمجة نجد أن شركة مايكروسوفت قد استخدمت C++ في كتابة مترجمات لغة “سي شارب” C#. وقد أرفق مصمم اللغة في موقعه على الإنترنت صفحة خاصة بالتطبيقات التي تم تصميمها كليًا بهذه اللغة أو استخدمت في التصميم بجانب بعض اللغات الأخرى.
وفي النهاية بعد ذكر هذه الأسباب والمميزات، يجب عليك أن تحرص على تعلم هذه اللغة نظرًا لأهميتها الشديدة وتنوع استخدامها في المجالات كافة.

G+

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق